أسرار التصوف

اذهب الى الأسفل

أسرار التصوف

مُساهمة من طرف محمدالعيسوى في السبت 28 سبتمبر 2013, 2:24 pm

من حقك أن تتعرف إلى رفقاء الطريقحتى تأنس إليهم..ولاتسىء الظن بهم ..لأنهم غالبآما يقعون ضحية سوء فهمهم ،وعجز غيرهم عن إدراك أسرار اللغة التى يتعاملون بها،ومن حقك أن تعرف كيف نشأت هذه الطائفة فى تاريخ الإسلام ،وكيف شقت لنفسها طريقآ أساسه الذوق الراقى،والحس المرهف والقلب العاشق والوجدان اليقظ..ستدهش إذا عرفت أن كل من كتبوا عن الصوفية فشلوا فى وضع تعريف محددلها،ولكن ستزول دهشتك إذا عرفت السبب ..فكيف السبيل إلى تحديد واضح لهذا العالم المغرق فى الغموض والإبهام ..فالصوفية أنفسهم لايكشفون عن أسرارهم،ويتخذون من الرمز أداة لستر حالهم عن خصومهم ،ولا يفهم هذه الرموز إلا من تكلم لغتهم وخاض معهم بحار الحقيقة ،وذاق من النبع الذى ينهلون منه..لذا ندعهم يقدمون أنفسهم بأنفسهم،فذلك أدعى إلى الدقة والإنصاف*لقد ذهب معروف الكرجى إلى أن التصوف هو الأخذ بالحقائق واليأس مما فى أيدى الناس.وقال أبو سليمان الدارانى :التصوف هو أن تجرى علىالصوفى أعمال لايعلمها إلا الحق ،وأن يكون دائما مع الحق على حال لايعلمها إلا هو.*وذهب بشر الحافى إلى أن الصوفى من صفا قلبه لله.*وقال ذو النون المصرى :الصوفى هو من إذا نطق ،كان كلامه عين حاله ،فهو لاينطق بشىء إلا كان هو ذلك الشىء ،وإذا أمسك عن الكلامعبرت معاملته عن حاله،وكانت ناطقة بقطع العلائق الدنيوية عن حاله.*أما أبو التراب النخشبى فقد قال :الصوفى لايكدره شىء..ويصفو به كل شىء.*وذهب السرى السقطى إلى أن التصوف أسم لثلاثة معان :الذى لا يطفىء نور معرفيه نور ورعه،ولا يتكلم فى علم ينقصه عليه ظاهر الكتاب والسنة ولا تحمله الكرامات على هتك أستار محارم الله.*وقال سهل بن عبد الله التسترى :إن الصوفى من يرى دمه هدرآوملكه مباحآ وقال أيضآ إن الصوفى من صفا من الكدر وامتلأمن الفكر وانقطع إلى الله من البشر واستوى عنده الذهب والمدر.وقال :التصوف قلة الطعام ،والسكون إلى الله والفرار من الناس.*قال سمنون المحب :أن تكون متصوفآمعناه ألا تملك شيئآ،ولا يملك شىء .*وذهب أبو الحسن النورى إلى أن أخص خصائص الصوفى :السكونعند العدم والإيثار عند الوجود،وقال أيضآ أن الصوفية قوم صفت قلوبهم من كوارث البشرية وآفات النفوس وتحرروا من شهواتهم حتى صاروا فى الصف الأول والدرجة العليا مع الحق ،فلما تركوا كل ما سوى الحق..صاروا مالكين ولا مملوكين.*أما الجنيد فقال :التصوف هو أن يميتك الحق عنك ،ويحييك به،وقال أيضآ:التصوف هو أن تكون مع الله بلا علاقة ،وقال:الصوفى كالأرض يطرح عليها كل قبيح،ولا يخرج منها إلا كل مليح ،وقال:الصوفية قائمون بألا يعلمهم إلا هو،وقال:التصوف تصفية القلوب حتى لا يعاودها ضعفها الذاتى ومفارقة أخلاق الطبيعة ،وإخماد صفات البشرية ،ومجانبة نزوات النفس ،ومغازلة الصفات الروحية،والتعلق بعلوم الحقيقة ،وعمل ما هو خير إلى الأبد والنصح الخالص إلى جميع الأمة ،والإخلاص فى مراعاة الحقيقة واتباع النبى صلى الله عليه وسلم فى الشريعة.*وذهب أبو محمد رويم إلى أن التصوف استرسال النفس مع الله تعالى على ما يريد،والتمسك بالفقر والتحقق بالذل والإيثار ،وترك التعرض والاختيار.*أما الحسين الحلاج فقال:الصوفى وحدانى الذات لايقبله أحد ولا يقبل أحدآ*وقال أبو عمر الدمشقى :التصوف رؤية الكون بعين النقص،بل غض الطرف عن كل ناقص بمشاهدة من منزه عن كل نقص.*وقال أبو بكر الشبلى :التصوف الجلوس مع الله بلا هم ،ووصف الصوفى بأنه منقطع عن الخلق متصل بالحق كقوله تعالى ((واصطنعتك لنفسى )فقطعه عن كل غير ،ثم قالSadلن ترانى).*وذهب أبو الحسين الحصرى إلى أن الصوفى من إذا فنى عن آفات الدنيا لم يرجع إليها ،ومن إذا ولى وجهه نحو الحق لم يتحول عنه ،وليس للحوادث أثر فيه بحال ،وقال:الصوفى هو من لاراحة له ولا سلوى لهفى الدنيا غلا بالله،ومن سلم جميع -أمره إلى ربه الذى يعلم ما قدره له ،فماذا بعد الحق إلا الضلال؟إن شاء الله البقية تأتى مع مذكرة تفسرية لتعريفات الصوقية

محمدالعيسوى
عضو نشيط

عدد المساهمات : 93
نقاط : 235
تاريخ التسجيل : 16/04/2011
العمر : 60

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى