المدخنون ومنابع الاستهتار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المدخنون ومنابع الاستهتار

مُساهمة من طرف محمدالعيسوى في الأحد 01 يوليو 2012, 9:26 pm

يؤكد الأطباء أن المدخن يضر غيره كما يضر نفسه وأن الجنين فى بطن الأم الحامل ينتقل إليه (النيكوتين )ويؤثر فى أعصابه إذا كانت الأم مدخنة أو الأب مدخنا..ويعد ولادته وانقطاع سم النيكوتين عن التأثير فى أعصابه يرسل صرخات متشنجةنحو أربعين يومآحتى يتعود جسمه على الوضع الجديد"لقد تأذيت عندما عرفت هذه الحقائق العلمية "وأذكر أنى رأيت (رئة)مدخن فلا حظت السواد غطى حمرتها ،ولون القطران الذى يحتجزه فى صدره قد ذهب بلونها الوردى الناضر.ويقول الأطباء :لايزال هذا البلاء يتضاعف حتى يصاب المدخن بسرطان الصدر والعياذ بالله..لقد كنت أظن الدخان مالآيحترق ويذهب فى الجو سدى "حتى وقفت على هذهالحقائقفأدركت أن الطخنين يحرقون أموالهم وصحتهم معآ"وإذاكان البعض لايبالى بهذا الانتحار البطىء فلماذ يفرضونه على غيرهم ممن يرفض أن يضع (سيجارة )فى فمه؟يظهر أن الجار قد يؤخذ بظلم الجار ،وأن الصدر النقى قد يسود إذانفثت عليه الدخان أفواة أخرى"وقد يدخل القانون فى أوروباوأمريكا فعزل المدخنين عن غيرهم جهد الطاقة،وجعل لهم فى الطائرات والقطارات مقاعد خاصة ،ولكن ما العمل إذا كان السائق والمحصل فى بعض السيارات من المدخنين؟وما العمل إذا كان بعض الناس يرى مكتوبآ بالخط الكبير ممنوع التدخين ومع ذلك يراه مدخنة متحركة"يبدوأنهمن عقوبات زاجرة لوقف هذا الاستهتار ..ولإحصاءات تشير إلى أن العالم الأول بدأينصرف عن التدخين بعدما استيقن من أضراره،ولكن شركات التبغ العملاقة أخذت يعوض خسائرها فى العالم الأول ،وتنشر الإعلانات الكثيرة عن السجائرالتى تنتجها.ومن الغريبأنتكتب تحتها هذه العبارة (التدخين ضار بالصحة)"إنها تكتب التحذير بحروف صغيرة وفى مكان يثير الضحك..ويبدو أن الصحة الناس فى العالم الثالث رخيصة أو أنها لاتستحق المحافظة الجادة عليها ،ولذلك تقع هذه المفارقات المضحكة.وقد لاحظت بنفسى جماعات من العمال والطلاب تشرب الدخان بنهم وتألق وتعالن بماتفعل دون مبالاة ،فشعرت أن مركب النقص استبد بهؤلاءالفتيان ،إنهم يحسبون أنهم أضحوا رجالآ مسئولين بهذا المسلك أو أنهم ينفون عن أنفسهم تهمة الفقر والعيش من دخل محدود"والزعم بأنالرجولة هى التدخين ضلال كبير..وإذاكان الإدمان بلاء محتوما للمدخنينوالسكارى وأشباههم،فإن نتجته فقدان الإرادة وخضوع المرء لأسوأعادة ،وقد يبيع سمعته وشرفه من أجل سيجارة "والاتجاه الأن فى أمريكا وأوروبا إلى تحريم التدخين فى الطائرات كلها ،وإلى تحريمه -على تدرج -فى الأماكن العامة..فهل نعى نحن ذلك؟لقد نقلنا عنهم هذه العادة الرديئة فهل عنهم التوبة منها والبعد عنها؟لقد كان بعض الفقهاء يتساهلون فى تحريم التدخين لعدم علمهم بأضراره وآثاره"ولكن الطب الآن يجزم بخطورة التدخين على القلب والرئتين والمثانة والمعدة فهل ننتحر ببطءلأن إرادتنا ضعيفة ؟أم ننتظر حتى نفاجأ ببعض السرطاناتالمهلكة وعندئذنندم بعد فوات الأوان ..؟أيها المدخنون نصيحتنا تظفروا بالعافية والاطمئنان**************

محمدالعيسوى
عضو نشيط

عدد المساهمات : 93
نقاط : 235
تاريخ التسجيل : 16/04/2011
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى