مفهوم البدعة بين النقل والعقل /كنوز من السنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مفهوم البدعة بين النقل والعقل /كنوز من السنة

مُساهمة من طرف محمدالعيسوى في الجمعة 04 مايو 2012, 1:38 pm

النقل والعقل هما الأساس الذى تقوم عليه المعرفة الدينية ،وليس بينها تفاوت ويستحيل أن يقع خلاف بين صحيح المنقول وصريح المعقول ،والإسلام دين النقل والعقل معا،والمهم أن يكون النقل ثابتا وثيق الصلة بالله ورسوله ،وأن يكون العقل سليما بعيدآ عن الآفات والفتن التى قال فيها الشاعر :يقضى على المرء فى أيام محنته ***حتى يرى حسنا ما ليس بالحسن"وقد رأينا - فى عصرنا الراقى-أصحاب عقول يفتون بافتراس الشعوب وأنتهاب الأعراض ويقولون يسماحة زرية :إن الملكوت الضخم الذى نحيا فيه لا رب له"ودعنا من هؤلاء الأغرار،ولننظر إلى أصحاب النقول.إن كرامة النص فى أنتمائه إلى الله الذى أنزله،فإذا وقع تحريف أو تزوير فلا كرامة لقول.وقد جزم أولو الألباب بأن القرآن الكريم وحى لايأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ،وأن ما صح من سنة محمد عليه الصلاة والسلام شبكة من التعاليم الحكيمة تكفل الرشد وتضمن الخير "ويرمقها العقل الإنسانى باحترام،ويمكن التعويل على الكتاب والسنة فى صنع حضارة فاضلة ونظام إنسانى عادل،فإذا اختلفنا فى شىء احتكمنا إليهما (فإذا تنازعتم فى شىء فردوه إلى الله والرسول)لايجوز إلافتيات عليهما ولا البعد عنهما.عن عائشة رضى الله عنها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من أحدث فى أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد)أى مردود عليه، والأقيسة والمصالح المرسلة والتعازير المختلفة وما يبنيه العلماء الراسخون على قواعد الدين وأهدافه فهو من الدين بقدر ما فيه من صواب .قلت يوما:من قبل امرأة فى الطريق ،أو اعترضها بقول شائن ،جلد أو سجن أو أصابه من الغرم بقدر ما أساء ،فسألنى معترض :أنى لك هذا؟فقلت :التعازير التى يضعها أولو الأمر منا من الين نبعت وعلى قواعده قامت ولا حرج قط فى إمضاء ،ولا يجوز عدها من البدع المستحدثة وتزيد ىالدائرة اتساعا ،لقد أمر الإسلام بالجهاد ،فهل من السنة أن نحارب بالسيف وحدة؟وأمر بالشورى فهل لابد من سقيفة بنى ساعدة لإجراء النقاس وإمضاء الحوار؟"إن أسلحة الجهاد لاحصر لها ،وسبل أخذالرأى كثيرة ،والأمة الحريصة على رسالتها تعرف كيف تخدم دينها..أثبت هذه التفدمة الحديث جابر رضى الله عنه قال Sadكان رسول اللهصلى الله عليه وسلم إذا خطب أحمرت عيناه وعلا صوته واتشتد غضبه حتى كأنه منذر جيش يقول :صبحكم ومساكم)ويقول Sadبعثت بين يدى الساعة كهاتين)ويقرن بين إصبعيه السباية والوسطى ويقولSadأما بعد فإن خير الحديث كتاب الله تعالى وخير الهدى هدى محمد وشر الأمور محدثلتها وكل يدعة ضلالة)ثم يقول Sadأنا أولى بكل مؤمن من نفسه ،من ترك مالا فلأهله ومن ترك دينا أو ضياعآ-عيالا- فإلى وعلى).وقبل أن لأشرح البدعة المذمومة أشير إلى التكافل الاجتماعى الذى ختم به الحديث ،فهو يقول:إن اليتامى الذين يتركهم الميت لايضيعون فى النظام الإسلامى بل يحفظ الله مستقبلهم ،وتكفلهم الدولة"""إونعود إلى الابتداع المحرم ،إنه اختراع شىء مامن عند النفس ونسبته إلى الدين على انه شرع قويم وصراط مستقيم"إن المشرع هو الله ،ولا يسوغ لبشر أن يأتى يشىء من عند نفسه ثم يشيعه بين الناس على أنه دين الله..وللبدع علم يدرس فى الأزهر والمعاهد المشابهة ،ألف فيه الأصوليون (كالشاطبى)(والقرافى)كتبا حسنة ،وللشيخ (على محفوظ)رحمه اللهكتاب(الإبداع فى مضار الابتداع)وهو نافع فى المجال والدعوة الإسلامية بحاجة إلى رجال يميزون بين السنن والمبتدعات حتى لايخلطوا بين السليم والمزيف ،وقد أصاب الإسلام ضير شديد من كثرة ما نسب إليه من محدثات هو منها برىء&&&&&&&&&&&&&&&&

محمدالعيسوى
عضو نشيط

عدد المساهمات : 93
نقاط : 235
تاريخ التسجيل : 16/04/2011
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مفهوم البدعة بين النقل والعقل /كنوز من السنة

مُساهمة من طرف الشريف صلاح عيساوي في السبت 05 مايو 2012, 8:06 am

بارك اللة فيكم اساذ محمد
avatar
الشريف صلاح عيساوي
عضو

عدد المساهمات : 3
نقاط : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى